مركز الشارقة لصعوبات التعلم يفوز بجائزة خليفة التربوية

جميلة القاسمي:

كل الشكرُ والعرفان لصاحبِ السمو حاكم الشارقة

 

فازَ مركزُ الشارقةِ لصعوبات التعلم الذي يعملُ بإشراف وتحت مظلة مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية بجائزة خليفة التربوية ضمنَ مجال المشاريع والبرامج التعليمية على مستوى الدولة والوطن العربي (فئة المؤسسات).

وشاركَ المركز بالدورة 13 من الجائزة عبر مشروع الاستكشاف الذي نظم دورته الثانية تحت شعار (تحدى نفسك) خلال الفترة من 31 مارس ولغاية 11 أبريل 2019.

وفي هذه المناسبة.. توجّهت سعادة الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي بخالص الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم إمارة الشارقة، مُعربة عن تقديرها الكبير لاهتمامِ سموّه الدائم وحرصه المُستمر كي يحظى أبناء المجتمع على اختلاف فئاتهم بأفضل تعليم ممكن.

ونوّهت بالمرسوم الأميري 49 لسنة 2016 الذي أصدره صاحب السمو حاكم الشارقة مطلع أغسطس 2016 وقضى بإنشاء مركز الشارقة لصعوبات التعلم في تأكيدٍ جَلِيٍّ لرعاية سموه وحرصه على أبناء المجتمع كافة ومن بينهم الأشخاص ذوو صعوبات التعلم بهدف تحقيق الأفضل وترسيخ الحقوق الخاصة بهم.

وأكدت مدير عام المدينة أهمية أن يكون لصعوبات التعلم مركز متخصص يعتمد أحدث ما توصل إليه العلم ويقدم خدماته الاحترافية من قبل اختصاصيين مُدربين على أعلى المستويات، وقالت: منذ تأسيسه ومركز الشارقة لصعوبات التعلم يحرز تقدماً ملحوظاً ويعمل على تنمية التعاون مع المراكز والمؤسسات المحلية والعربية والعالمية لتقديم الخدمات لمنتسبيه وفق أفضل الممارسات.

وعن مشروع الاستكشاف الذي فاز المركز من خلاله بجائزة خليفة التربوية أوضحت الشيخة جميلة القاسمي أن أهميته تكمن في تركيزه على تطوير المهارات المعرفية للطلبة وأولياء أمورهم، وتعزيز الثقة بما يمتلكه أبناؤهم من قدرات من خلال إدراكها وتوجيهها.

ويهدف المشروع إلى توعية الطلبة ذوي صعوبات التعلم بالسمات الأساسية للدراسة الجامعية وتدريبهم على التفكير النقدي والطرق الفعالة للتكيف وتعليمهم أساليب التعلم المختلفة بالإضافة إلى توعية أولياء أمورهم من خلال الدورات التوجيهية والتدريبية.

الدكتورة هنادي السويدي مدير مركز الشارقة لصعوبات التعلم عبَّرت عن فخرها واعتزازها بالإنجاز الذي تحقق مؤكدة أن حصول المركز الحكومي الوحيد في الدولة الذي يقدم خدماته للأشخاص ذوي صعوبات التعلم على هذه الجائزة القيمة يؤكد صوابية النهج الذي يسير وفقه بتوجيهات سديدة من سعادة الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي وقالت:

منذ التأسيس قدمنا الخدمات لـما يقارب الـ (530) شخصاً ونحرص دائماً على تنمية وتعزيز التعاونِ مع المراكزِ والجمعياتِ المحلية والعربية والعالمية سعياً لتحقيقِ أفضل النتائجِ.

الدكتورة هنادي توجهت بخالص الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وإلى سعادة الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية على كل الدعم والاهتمام والحرص على خدمة الأشخاص ذوي صعوبات التعلم وأسرهم والأشخاص ذوي الإعاقة وأولياء أمورهم بشكل عام.