يقوم بعملية التشخيص والتقييم فريق عمل متكامل ومتعدد التخصصات باستخدام أسلوب التقييم الشمولي ويتكون الفريق من (الأخصائي النفسي والإجتماعي وأخصائي صعوبات التعلم، وأخصائي النطق وأخصائي العلاج الوظيفي( وذلك باستخدام أفضل الاختبارات وأدوات القياس الرسمية التي تتصف بالصدق والثبات واستخدام الإختبارات الفردية والمسحية والمقننة كون عملية التشخيص والتقييم تعتبر عملية دقيقة وحساسة للتعرف على قدرات الطفل العقلية والإدراكية المعرفية وتحديد التباعد بين الجوانب النمائية والأكاديمية والتحصيل الدراسي لبناء وإعداد الخطة التربوية العلاجية.